منوعات

” البحيرة المقدسة “بمعبد الكرنك ، وسر المياه الثابتة التي لا تجف 

كتب / جمال احمد حسن

البحيرة المقدسة التى أنشـأها الملك تحتمس الثالث فى معبد الكرنك ، يبلغ طولها 80 م ، وعرضها 40 م. و كان يتم تغذيتها عن طريق قناة تصل البحيرة بمياه النيل وكان يحيط بها سور ، و لكنه لم يعد موجودا الآن . ويوجد على جانبيها الشمالي والجنوبي مقياس للنيل له مدخلان أحدهما من الجهة الشرقية، والثاني من الناحية الغربية بكلا منها سلالم حجرية.


كان الهدف من هذه البحيرة ان يغتسل و يتطهر فيها الكهنة يوميا قبل اداء طقوس الخدمة الإلهية او أية مراسم دينية او احتفالات قومية .
اما عن الاعجاز في هذه البحيرة أن المياه فيها ثابتة ، ولا يزيد منسوب المياه او ينقص حتى مع تغيرارتفاع او نقصان منسوب النيل من أكثر من 3000 سنة ، ولم تجف البحيرة أبدا .!!
و الغريب ايضا ان هذه البحيرة لا تصدر اى رائحة كريهة من مياهها . و تعد ” البحيرة المقدسة ” بمعبد الكرنك واحدة من اهم البراهين التى تثبت عبقرية المهندس المصري القديم .
حقا اي عبقرية هذه وأي اعجاز هذا ، مياه منسوبها ثابت لا تقل رغم عوامل النتح والفقد والتسرب والبخر !! . ولكن لا عجب فهو المهندس المصري العبقري الذي شيد وبني وعمر و حير كل مهندسي التاريخ!!!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى