أدب

مذكرات رجل عجوز

مذكرات رجل عجوز 

غازي جمعه 

 

أواه من زمن تردّى

وعلى الخيرين ظلم واستبدا

والدٌ عاش خادماً لأهله وما شكا

وحين تقدم في العمر ما تخلّى

أنكروا الصنيع والعملا

عقّوه وعاقبوه على قدره الذي تردّى

نسوا ما كان منه وأنه كان لهم الظهر والسندا

لفظوه وما رحموا الشيب والوهنا

هذا زمان يجعل الخروف أسدا

لم يجدوا غير والدهم لمصالحهم كبشا

تركوه في مرضه يعاني الحزن والألما

أواه من هذا الزمن الذي تردّى

أواه من جيل متنمّر حوّلوا الوالد شبحا

يا موت أقبل فما عادت هذه الدنيا سكنا

فليس غير الله حكماً وعدلا

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى