أدب

كنْ عوناً

الاديب محمد ديبو حبو 
بدأت أحبُّ
لعبةَ الاختفاءِ
كي لا أرى صورَ للبكاءِ
على أرصفةِ الشوارعِ
ومقاعدِ الحدائقِ

حتى الدموعُ بدأَت تنهارُ
في ظلِّ أزمةِ فقدانِ الأخلاقِ

سحابةٌ سوداءَ
تحجبُ عنا
ضياءَ الشمسِ

أيادٍ ترفعُ
نحوَ السماءِ
تطلبُ الرجاءَ
لأمطار الخيرِ والعطاءِ
لعلها تزيلُ الهمَّ والحزنَ
من قلوبٍ منسيةٍ
غابَت عنها الإنسانيةُ…

أيُّها الإنسانُ
كنْ عوناً لأخيكَ
الإنسان في المحنِ
ورفيقاً صالحاً له
في معركةِ الحياةِ

الأديب محمد ديبو حبو

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى