أدب

 أغــــــــالـــــب فـــيــــــــــك الـــضـــنــــــــــــا

 أغــــــــالـــــب فـــيــــــــــك الـــضـــنــــــــــــا 

د. سالم ابو العلا محمد 

 

حـبـيـبي طَـــال انْـتـظَـــاري

أغــالـب فـيــك الـضـنــا بــالـحـشــا

وفي أجـفــاني أرق ومــا مـشي

شــوق بــالــروح والـقـلـب يـعــذبـني

مــا نـسـيـتــكَ يــوم ومــا عــذابي نـسي

لـيـلي ســرمــدي حــالــك

فــأنـت بــدرا يـضـيء الــدجي

أقــول لـلـنـفـس يــانـفـس صـبــرا

ألـقــاهــا غــارقـــة بــالـهـمــوم والأسي

فــارقـتـني وفــارق الـنــوم عـيـني

وإشـتَّــد بي سُـهــد الـلَّـيَّـــالِي

الـحـنـيـن بــالــوجــدان لـظي

وبُـعــدكَ عَـن عَـيـني بَـكَّــاني

رِفْـقـــاً بي قَــد أدْمَـنـتــكَ

طُــول الـبُـعــد أضْـنَــانِي

أنَــا في زاويـــة الـشَّــوق قَــابِـعَـــةً

أتُــوق هَــمْــســكَ الـحَــانِي

عُــدْ وعَـجِّـلْ عَــاشـقي

بِــالـقــرب مِـنــكَ تَــرحَـل أحــزانِي

دفء أحـضَــانِــكَ يــاعـمــري

يُّــذيـب ثَـلْــج حِــرمَــانِي

شَـهــد رِضَـــابِــكَ يــرويـنِي

وأضـمـــكَ بَـيـن أحـضــانِي

كَي لا تــرحـل يَــومــاً عَّـنِي

ولَا طَــرفـــة عَـيـن تَـنـسَــانِي

فَــأتـــوه بِــدروب الـعِـشـق

لَا أجِــد مَـن يَّــرْفِـق لِـحَـــالِي

ولَا أجِــد مَـنْ يُّــؤنِـس وِحْــدَتي

بَـــاكِـيَّـــةًً أنَـــا عَـلي الأطْـلالِ

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى