لَم نَعُدْ واحداً

لَم نَعُدْ واحداً بِقَلَم لَطِيفَة مُحَمَّد حَسِيب الْقَاضِي   الْتَقَيْنَا بَعْدَ عَامَيْنِ مِن الفراقِ ذهبتُ للقاءهِ فِي أَبْهَى صُورَة كنتُ أعتقدُ بِأَنَّه نادمٌ عَلَى فِرَاقِي وَجَاء يُقَدَّمُ لِيَ الصُّلْحَ كنتُ … اقرأ أكثر