أدب

تحذير

تحذير لسان البحر 

بقلم / أشرف سلامه 

 

إن جئتى فأهلا ….. و قد حللتى سهلا
لكنى أخشى عليكى من الغوص بالأعماق

فغيابات قلبى موحشة بأوجاع سمية ..
فهل لديكى لسموم و حشته من ترياق ؟

و بحرى هادىء أمواجه بنسائمك ….
دواماته سحيقة تبتلع من أتاه بالنفاق

تسحق من يتخذ من الحب وسيلة دون
غايته .. تذيقه من عذاب كبرياء لا يطاق

فلتكونى شراع مركبنا … نبحر سلاما ..
نتصدى لزوابع و أعاصير ضاربة للأعناق

فقد مزقت رياح الهجر أشرعته مرارا …
و بمجاديف عزيمة وصلت لجزر الأرهاق !

و من يجيد السباحة قد يتجنب الغرق
و ماذا ليفعل لو تلاطمته صخور الأشواق ؟

فبئساه حب مشروط .. ضائع اذا ما أخلت
لكنه بتلاقى الأرواح يظل أبدا أبدا …. باق !

فرحماكى يا معذبتى ….. العذاب أهون
من الإخلال ببنود العهود أو نقض الميثاق

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى