الصحفي چورچ سامي: ثورة 23 يوليو رسخت مبادئ العدالة والمساواة والحرية

 

هنأ الصحفي چورچ سامي والمساعد البرلماني وامين الشؤون الاقتصاديه والاستثمار بحزب مستقبل وطن ورئيس لجنة الاعلام بمؤسسة الشباب للتنميه المستدامة وامين لجنة الاعلام والسوشيال ميديا المركزية باتحاد شباب كفرالشيخ الرئيس والشعب المصري، بمناسبة حلول الذكرى السبعين، لثورة 23 يوليو المجيدة. قائلا: إنها غيرت وجه مصر والمنطقة للأبد، وقادها الضباط الأحرار المخلصون للوطن، الذين تحركوا للتصدي للفساد والإقطاع ووضع نهاية للاحتلال الإنجليزي .

ولفت چورچ سامي، في تصريحاتة اليوم أن ثورة 23 يوليو ستظل دائماً حاضرة في وجدان الشعب المصري، بما حققته من إنجازات عظيمة، لإرساء مبادئ العدالة والمساواة والحرية، وما أحدثته من تغيير في المنطقة العربية والأفريقية ودول العالم الثالث، دفاعاً عن حرية الشعوب وحقها في حياة حرة كريمة، وفي التخلص من الاحتلال وسيادتها واستقلال كرامتها بقيادة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، مع الشعب من أجل إعلاء مصلحة الوطن وتحقيق استقلاله وتقرير مصيره نحو الأفضل ولتتجه نحو تأسيس جمهورية نهضت فيها الصناع وحققت الإصلاح الزراعي والاهتمام بالفقراء، وانطلقت نحو آفاق التنمية وساندت حركات التحرر فى الكثير من بلدان العالم.

واضاف المساعد البرلماني، إلى أنه ورغم تغير الأوضاع بين ثورة يوليو وبين ما نعيشه في الوقت الراهن ولكن التاريخ يؤكد أن الاصطفاف والتلاحم الشعبي خلف القوات المسلحة هو المسار الصحيح الذي يمكن به الانتصار في وجه أي محاولات لاختطاف الوطن وسلب إرادته، مشيرا إلى أنه ومع احتفالنا بهذه المناسبة الهامة فالدولة تنخرط اليوم في مرحلة جديدة من البناء والإصلاح بتغيير واقع الحياة فى مصر بكل جوانبها بعد ثورة ٣٠ يونيو، من خلال العمل الجاد على تحقيق التنمية الشاملة فى إطار رؤية واستراتيجية وطنية مكتملة الأركان تقوم على مراعاة محدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجا وتبني برامج للحماية الاجتماعية وبناء مشروعات قومية عملاقة ترسخ لمستقبل أفضل وتعمل على تمكين أوسع للشباب وتزيد من فرص التنمية الاقتصادية إضافة إلى إطلاق مبادرة حياة كريمة لتطوير الريف المصري وجهود القضاء على العشوائيات، وذلك بعد النجاح في تثبيت أركان الدولة ومواجهة الإرهاب الذى نجحت القوات المسلحة والشرطة فى محاصرته وإضعاف شوكته والتي عملت على وضع نهاية للتطرف والإرهاب وخلصت مصر من الإخوان، ووضعت نهاية للعام الأسود الذي تولي فيه الاخوان الإرهابيين حكم مصر.

واختتم الصحفي چورچ سامي، أن ثورة 23 يوليو إنجاز حقيقي في تاريخ مصر، ومرور 70 سنة على أحداثها، والاحتفال بذكراها يؤكد على ما قدمته للوطن من إنجازات، في مجال الاقتصاد والعدالة الاجتماعية وإعلان الجمهورية.