اجتماعياتسياسة

مؤتمر “دور الجامعات في مد جسور التفاهم والسلام” يخرج بتوصيات هامة لتعزيز ثقافة السلام ونشر القيم الإنسانية

كتبت/ بسمله الرعمي 

 

 اختتمت فعاليات المؤتمر الدولي “دور الجامعات في مد جسور التفاهم والسلام بين الشرق والغرب” الذي نظمته جامعة الإسكندرية ورابطة الجامعات الإسلامية ومكتبة الإسكندرية وجامعة العلمين الدولية، بتوصيات هامة تهدف إلى تعزيز ثقافة السلام ونشر القيم الإنسانية بين مختلف الشعوب.

 

وأكد المؤتمرون على أهمية دور الجامعات في:

 

نشر ثقافة السلام والعيش المشترك بين جميع البشر وترسيخ المثل العليا بين مختلف الدول والشعوب.

تعزيز الحوار والتفاهم كسبيل وحيد لاستمرار الحياة على كوكب الأرض.

نشر ثقافة الحوار والاعتراف للأخر بحق الأخوة الإنسانية.

توفير الحماية والتحصين الفكري للشباب والنشء ضد محاولات تزييف الوعي وغسيل الأدمغة.

دعم المشروعات البحثية والمؤلفات العلمية باللغات المتعددة ونشرها عالمياً.

توطيد علاقات الجامعات الأكاديمية والبحثية مع الجامعات العالمية لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف ونشر الفكر المستنير.

إثراء حركة الترجمة للإنتاج العلمي والثقافي للغات الأجنبية وترجمة الكتب والدراسات والبحوث العلمية إلى اللغة العربية.

تبني أفكار وإبداعات جديدة لإثراء الحوار وتعميق التواصل الحضاري والإنساني.

تطوير برامج الابتعاث لمنسوبي الجامعات للإفادة من التطورات العلمية الحديثة.

 

وشدد المؤتمرون على ضرورة قيام المؤسسات والمنظمات الدولية بواجباتها في مساندة أوجه الحق والعدل والمساواة وتحقيق مصالح المجتمع الدولي،

كما أكدوا على دور الجامعات في وضع استراتيجية شاملة لمواجهة التطرف والإرهاب وتوسيع دائرة المواجهة لتشمل محاصرة المتطرفين أفرادًا وجماعات ودولًا، وعدم تمكينهم من نشر أفكارهم الهدامة.

 

وتعتبر هذه التوصيات خطوة هامة نحو تعزيز دور الجامعات في نشر ثقافة السلام والتفاهم بين الشعوب، وذلك من خلال تعزيز التعاون الدولي وتبادل المعرفة والخبرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى